jeudi, janvier 19, 2012

نزهة الصقلي و ليغداييد


نزهة الصقلي

لم يفهم الكثيرون دعوة نزهة الصقلي وزيرة التنمية الاجتماعية والتضامن في الحكومة السابقة إلى إجراء تعديل حكومي مستعجل لإصلاح ما اعتبرته خطأ في حق النساء، بعد أن ضمت التشكيلة الحكومية امرأة واحدة فقط، وهي القيادية في حزب "تقدمي وحداثي" ظفر بأربعة حقائب في الحكومة رغم أن عدد نوابه لم يتجاوز 18.

دعوة الصقلي وإن كانت في حوار صحفي، يبدو أنها تُخفي وراءها أشياء أخرى غير الدفاع عن تمثيلية النساء، و"البكاء" على قضية المرأة، خاصة أنها لم تُثر الموضوع أيام كانت إثارته ذات جدوى أي قبل الإعلان عن تشكيلة الحكومة، أما اليوم وقد تم تعيين الحكومة فإن كلام السيدة نزهة لن يُفهم منه إلا أنها لم تستسغ "حرمانها" من حقيبتها التي ظلت تتأبطها طوال أربع سنوات، مع أن حزبها ما يزال مشاركا في الحكومة.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Une erreur est survenue dans ce gadget