mardi, décembre 04, 2012

فضيحة صحافية.. فقدان عضوية في مجلس حقوق الإنسان غير موجودة أصلا

سعد الدين العثماني

 

كيفاش

"المغرب يفقد عضويته في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والسبب هو سياسية حكومة بنكيران في مجال الحريات العامة"، الخبر تناولته الصحف المغربية، اليوم الاثنين (3 دجنبر)، نقلا عن موقع "لكم" الذي أخذه بدوره عن مواقع إلكترونية تابعة للبوليساريو وبدورها دخلت بعض الجمعيات الحقوقية على خط التعليقات، لكنها فضيحة سقطت فيها الصحافة المغربية لأن المغرب ليس أصلا عضوا في المجلس حتى يفقد العضوية فيه.

بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون قال إن خبر فقدان المملكة المغربية لعضويتها في مجلس حقوق الانسان، لا أساس له من الصحة، مبرزا أن "المغرب كان عضوا بهذا المجلس خلال الفترة 2006-2007، وأنه ليس عضوا به خلال الفترة الحالية، وأنه لم يكن معنيا بالترشيحات التي جرت بالمجلس المذكور في شهر نونبر الماضي لطلب العضوية للفترة 2013-2015″.
وأضاف المصدر أن "المملكة المغربية كانت قدمت ترشيحها رسميا لعضوية مجلس حقوق الانسان للفترة 2014-2016، خلال الدورة الـ19 للمجلس في مارس 2012، كما تم التذكير بذلك بمناسبة مناقشة التقرير الوطني برسم الاستعراض الدوري الشامل في جولته الثانية في ماي 2012، وخلال جلسة المصادقة النهائية على هذا التقرير في شتنبر الماضي".


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Une erreur est survenue dans ce gadget