mardi, novembre 13, 2012

ما تايبان الزين غير مع الصمعة

شهدت مدينة فاس، صباح اليوم الإثنين 12 نونبر، حالة استفنار قصوى بعدما قام فاسيون المشاركات في مسابقة ملكة جمال بلجيكا من دخول جامع القرويين من أجل التقاط صور استعراضية أمام باحة المسجد.

وقام  المواطنين  ، حسب إفادات شهود عيان، بتهديد حسناوات بلجيكا أثناء اقترابهن من باب مسجد القرويين المتواجد بالمدينة العتيقة، طالبين منهم الرجوع أو رجمهن بالحجارة في حالة دخولهن إلى المسجد أو التقاط صور أمامه، وهو ما استدعى تدخل تعزيزات أمنية لحمايتهن، حيث طلب منهن مسؤول أمني بمغادرة المكان والعودة إلى الفندق.

وكانت المشاركات اللواتي تأهلن إلى الإقصائيات النهائية وعددهن 10 متسابقات على لقب ملكة جمال بلجيكا، قد أثارت جدلا بالمغرب بعد أخذهن لصور استعراضية أمام مسجد الحسن الثاني ومسجد أهل فاس بالرباط، كما قامت جميلات بلجيكا بزيارة لضريح محمد الخامس، قبل توجههن إلى مدينة فاس.

وبعد الضجة التي أحدثتها الصور، حذف الموقع الرسمي لمسابقة ملكة جمال بلجيكا على الأنترنيت الصور التي التقطت للمشاركات أمام المساجد وأمام ضريح محمد الخامس بالرباط.

و زعما ماتايبينو زينهم مع الصمعة


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Une erreur est survenue dans ce gadget