samedi, février 18, 2012

مُعطّلون "مقصيّون" يحذرون من فضّ اعتصامهم

حذرت مجموعة أطر 2011 المقصية من محضر 20 يوليوز الرباط من إقدام السلطات الأمنية على فك معتصمهم بالقوة بملحقة وزارة التربية الوطنية بحي الليمون بالرباط، محملة "الدولة المسؤولية الكاملة عن النتائج المحتملة لأي تدخل قمعي في حقها".

تعليق

العنف يولد العنف وإذا كان الهجوم على مؤسسة عمومية و إحتلالها ليس بعنف و ضرب لهيبة الدولة و حرمة مؤسساتها فإن إرغم المحتلين على الخروج بجميع الوسائل الممكنة و التي يخولها القانون لدولة ليس بعنف.
و اذا ما حاولتم في المرة القادمة ترهيب الدولة بإشعال النار في انفسكم فحاولوا ان لا تقعوا في نفس الاخطاء التي لا يقع فيها حتى الصغار في عاشوراء فلا تلعبوا بالبنزين لانه سريع الاشتعال و ألعبوا بالكازوال لانه لا يحترق يسرعة او بمزيج من الماء و بعض الكازوال من اجل الرائحة فقط ففي المرة السابقة لم يصدق الامن و المطافيء أعينهم و هم يروا النار تشتعل في الاول و هو يلعب بشيء لايعرف كيف يحتويه و زاد اندهاشهم عندما ارتما عليه صديقه المبلل بالبنزين من اجل اطفاءه و هذا خطأ لا يرتكبه إلا المجانين أو الاغبياء يجب ان نذكر الموتى بالخير لكن ما يفعله هؤلاء القوم يفقد الانسان صوابه إذا حاورتهم لا تسمع إلا معنى واحد الوظيفة العمومية و الادماج المباشر مثل حاسوب فيه فيروس يكرر نفس البرنامج و قد تعطلت كل البرامج الاخرة و يضيفون فوق ذلك انهم نخبة و انهم من يضيؤن شوارع الرباط وان الاخرين يحقدون عليهم ... نفخة و ارس خاوي

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Une erreur est survenue dans ce gadget